شارك هذه الصفحة

TOMRA SORTING RECYCLING تشير إلى زيادة الاهتمام بتقنيات الفرز بمعرض IFAT 2018

تعكس الاستفسارات الواردة بالمعرض التجاري الرائد للتكنولوجيات البيئية الشواغل بشأن اللوائح الجديدة الأكثر صرامة واهتمامات المستهلك

25 مايو 2018

شهدت TOMRA Sorting Recycling قدرًا كبيرًا من الاهتمام بتقنياتها للفرز بواسطة أجهزة الاستشعار بمعرض IFAT 2018، المعرض التجاري الرائد في العالم للتقنيات البيئية، والذي اختتم في 18 مايو. 

IFAT 2018
وشهدت الفعالية التي استمرت لخمسة أيام بميسي ميونيخ، بألمانيا ، والشهيرة باجتذابها أكثر من 141,000 شخص من حوالي 160 بلدًا، ازدحامًا شديدًا كالعادة. وزار الكثيرون جناح TOMRA بالمعرض للتعرف على أحدث حلول الفرز التي تقدمها الشركة، المعروضة بقسمي ’إعادة تدوير المعادن‘ و ’النفايات‘ بالجناح، والاستماع إلى توقعات TOMRA بشأن الابتكارات المستقبلية، التي تم تسليط الضوء عليها في منطقتي ’الاقتصاد الدائري‘ و ’المستقبل‘ بالجناح. 
يقول توم إنغ، نائب الرئيس الأول ورئيس TOMRA Sorting Recycling، معلقًا: ”ينم العدد الهائل من متخصصي الصناعة الحضور بمعرض IFAT 2018، ونوعية الاستفسارات العالية التي تلقتها TOMRA، عن مدى تزايد الطلب على حلول الفرز. ويرجع ذلك جزئيًا إلى اللوائح التنظيمية الجديدة الأكثر صرامة، مثل سياسة السيف الوطني للصين، ولكنه يعكس أيضًا زيادة الوعي البيئي للمستهلكين. 

”تطالب المزيد من البلدان في جميع أنحاء العالم بتقنيات فرز وإعادة تدوير فعالة، وهناك اهتمام حقيقي بالتقدم المستقبلي من خلال الابتكار. وتعتقد TOMRA أن أهم التطورات في المستقبل القريب ستتمثل في التطور المتزايد للذكاء الاصطناعي، والذي تم دمجه بالفعل في آلات TOMRA على نحو يفوق أي شركة مصنعة أخرى.“

ركائز الابتكار لدى TOMRA
يحفز الابتكار طريقة تفكير TOMRA بالكامل من خلال جوانبه المتنوعة - ولا يقتصر ذلك فقط على الآلات التي تطورها TOMRA وتصنعها، ولكن على رؤية الشركة لمستقبل أكثر استدامة لكوكبنا. ولا تزال التكنولوجيا المبتكرة تشكل محور الاهتمام الرئيسي لشركة TOMRA Recycling. ومن الأمثلة الحديثة على ذلك، نظام TOMRA الجديد لاكتشاف المواد بواسطة الليزر (LOD)، القادر على اكتشاف المواد التي لا تستطيع تقنية الأشعة تحت الحمراء القريبة (NIR) اكتشافها. ويمكّن ذلك عمليات إعادة تدوير النفايات والخردة من الوصول إلى مستويات نقاء للمنتج النهائي، لم يكن ممكنًا الوصول إليها في السابق - وهي ميزة صارت مطلوبة أكثر الآن بعد أن استحدثت الصين سياسة السيف الوطني الصارمة، والتي تحظر استيراد 24 نوعًا من النفايات الصلبة، بما في ذلك المواد البلاستيكية المختلفة والأوراق المختلطة غير المفروزة. ومن الأمثلة الحديثة الأخرى، تقنية TOMRA المبتكرة AUTOSORT BLACK، أول آلة لاسترجاع البوليمرات السود القيمة من مواد التعبئة والتغليف.  

ومن الركائز الأخرى للابتكار التطورات الثورية التي طرأت على مجموعة واسعة من التطبيقات. ومن الأمثلة الجيدة على ذلك، ما قامت به TOMRA Sorting Solutions من تحسين في AUTOSORT بحيث أصبح بالإمكان الآن فصل الصواني أحادية الطبقة المصنوعة من PET عن الزجاجات المصنوعة من PET. ويعزز هذا التطبيق الجديد قدرات AUTOSORT السابقة في فصل الصواني متعددة الطبقات.
وباستمرارها في الاهتمام بالابتكار، تخطو TOMRA خطوات كبيرة في زيادة تعزيز نهجها الرقمي لدعم العملاء. ولبيان ذلك، مكّنت محطة الاستشارات التي تحمل عنوان ’Future أو المستقبل‘ بجناح TOMRA بمعرض IFAT الزوار من التفاعل مع البيانات الحية باستخدام TOMRA Insight. ويوفر هذا البرنامج ونظام المعلومات البعدية المتطور للعملاء معلومات آنية عن إدارة آلات إعادة التدوير وأدائها. ولا يزال الاقتصاد الدائري هو العامل الدافع لالتزام TOMRA بمستقبل مستدام. ومثال لذلك، وقعت TOMRA عام 2017 على مبادرة اقتصاد البلاستيك الجديد، وهي مبادرة مدتها ثلاث سنوات تقودها مؤسسة إلين ماك آرثر. وتحشد هذه المبادرة مؤسسات الأعمال، والحكومات، والعلماء، والمواطنين لتسريع عملية التحول نحو نظام عالمي للبلاستيك يسترشد بمبادئ الاقتصاد الدائري.