شارك هذه الصفحة

أتمتة مركز LAS DEHESAS لمعالجة النفايات الذي تديره شركة URBASER باستخدام تكنولوجيا TOMRA

قامت شركة URBASER، شركة الإدارة البيئية التي تملك 128 محطة في مختلف المدن الإسبانية، بأتمتة خطين بمركز Las Dehesas لمعالجة النفايات عن طريق إدماج ست وحدات طراز AUTOSORT. وقامت المنشأة التي تستقبل أكثر من نصف النفايات التي ترسل إلى حديقة فالدنغوميز التكنولوجية، بتحسين عمليات معالجة العبوات لديها، عن طريق تطبيق تكنولوجيا STADLER و TOMRA، المدعومة بالخبرة التي تتمتع بها URBASER.

25 سبتمبر 2018

يقوم مركز Las Dehesas لمعالجة النفايات بمعالجة المواد من كل من الجذاذات المتخلفة وجذاذات العبوات التي تحتويها النفايات المجموعة بمدينة مدريد. وتبلغ طاقة معالجة الجذاذات المتخلفة بالمنشأة 408,000 طن في حين تبلغ طاقة معالجة نفايات التعبئة 32,850 طن.

ويوجد لدى Las Dehesas أربعة خطوط يدوية لفصل المواد القابلة للاسترجاع، بينها خطان يستخدمان في غرضين مزدوجين، حيث يمكن استخدامهما لكل من الجذاذات المتخلفة والعبوات. ويعالج كل من خطوط معالجة نفايات التعبئة 7.2 طن/ساعة، بطاقة سنوية إجمالية تبلغ 32,850 طن/العام.

وتضمن مشروع الترقية أتمتة خطي معالجة نفايات التعبئة والذي يمكن استخدامها أيضًا في معالجة الجذاذات المتخلفة. وقد ركبت ست وحدات AUTOSORT من إنتاج TOMRA Sorting Recycling في هذين الخطين في ترتيب تتابعي. حيث تتولى الوحدتان من طراز AUTOSORT (واحدة على كل خط) مسؤولية فصل القطع البلاستيكية وعبوات تترا-بريك القابلة للاسترجاع عن المواد غير القابلة للاسترجاع. ويلي ذلك، وحدتان أخريان (واحدة على كل خط) لفصل البولي إيثيلين تيريفثالات (PET). وأخيرًا، يتوحد السيل في خط واحد مجهز بوحدة AUTOSORT واحدة لفصل البولي إيثيلين عالي الكثافة (HDPE) وأخرى لفصل عبوات تترا-بريك، مما ينتج خليطًا يمكن للوحدات المتبقية فرزه.

ونفذت مشروع الترقية شركة STADLER، التي تعد واحدة من الشركات ذات الخبرة في قطاع فرز النفايات ومعالجتها. وكما جاء على لسان لويس سانشيز فيلا، مدير شركة STADLER إسبانيا: ”كانت النتيجة مرضية للغاية. كما إن خبرتنا مع استخدام AUTOSORT جنبًا إلى جنب مع عمليات التحضير الميكانيكي التي نفذتها STADLER إيجابية للغاية؛ فوحدات AUTOSORT متينة، ويسهل التعامل معها، ومعايرتها، وضبطها، وصيانتها. وعلاوة على ذلك، فهي تحقق معدلات استرجاع وجودة ممتازة. وقد أدى إدماج آلات الفرز البصري إلى تحسين كفاءة وجودة استرجاع المواد في مصنع Las Dehesas.“

ويشير فرناندو كورتيس مورينو، العضو المنتدب لاتحاد UTE Las Dehesas إلى النظام واصفًا إياه بأنه ”نظام قوي، يتمتع بالمرونة اللازمة لعمل التغييرات في برنامج فرز المواد بكل وحدة. وعلاوة على ذلك، فإنه يفي بضمانات الأداء والكفاءة التي أعطيت لنا ومعايير الجودة الموضوعة للمواد الجاري فرزها.“

AUTOSORT، آلة عالية الكفاءة

تعود AUTOSORT بالعديد من المنافع على قطاع إعادة التدوير من خلال تكنولوجيا الفرز المتطورة؛ فبإمكان أجهزة الاستشعار بالأشعة تحت الحمراء القريبة (NIR) أن تتعرف على المواد من خلال خصائصها الطيفية المحددة، في حين تميز أجهزة الاستشعار بالإضاءة المرئية (VIS) جميع ألوان الطيف المرئي. ويعني الجمع بين جهازي الاستشعار توافر القدرة لدى هذه الوحدات على تلبية كلًا من الاحتياجات الأساسية وشديدة التعقيد على حد سواء، وتمكن من الفرز المتزامن لكل من نوعي المادة واللون في نظام فرز موحد مكون من وحدات. وقد جهزت الوحدات المركبة في مركز Las Dehesas بأجهزة استشعار NIR فقط، ويتم الفرز بحسب نوع المادة، بغض النظر عن لونها.

”من أجل راحة أكبر، تم تركيب نظام عرض مركزي يتيح التحقق من عمل الوحدات دون الحاجة إلى معاينة شاشة العرض الخاصة بكل وحدة من وحدات الفرز البصري على حدة“. ويمكن هذا من تطبيق التغييرات بسرعة وبدقة أكبر،“ بحسب فرناندو كورتيس مورينو.

كما ألقى السيد كورتيس مورينو الضوء أيضًا على بساطة متطلبات صيانة وحدات AUTOSORT: ”يمكننا أن نؤكد على مدى بساطة الصيانة الأساسية، حتى الحين.“

وتتسم وحدات AUTOSORT بتعدد الاستعمالات إلى حد بعيد، حيث تحتوي على عدد من خيارات التكوين المختلفة؛ وهي سهلة الاستخدام والتكييف بصورة جيدة جدًا وفقًا لاحتياجات العميل. وبحسب لويس سانشيز فيلا، ”البساطة التشغيلية للوحدة أمر مفيد للغاية، حيث تمكن عمال التشغيل من ضبط تكوين الوحدة بسهولة، ليتسنى تغيير المواد المفصولة متى بدت الحاجة لذلك.“

تلبية الاحتياجات

إلى جانب مصنع المعالجة يتضمن مركز Las Dehesas لمعالجة النفايات أيضًا مصنعًا لخلائط التسميد، وغرفة لترميد جثث الحيوانات النافقة، ومكبًا للنفايات غير الخطرة، ومصنعًا لمعالجة السوائل المرتشحة، ومصنعًا لتحويل النفايات إلى طاقة للغاز البيولوجي المنتج في المكب. وبالتالي، يعد هذه المركز مجمعًا مهمًا، ومن الضروري الحفاظ على سلامة عملياته اليومية.

تعمل شركتا STADLER و TOMRA معًا بطريقة موثوقة ومهنية إلى حد كبير، حيث تقدم الأولى خدمة التركيب وفقًا لأعلى المعايير، وتدعم الأخيرة ذلك بخدمة ممتازة لما بعد البيع.

”تم تركيب المعدات وبدء تشغيلها بسرعة وبنتائج مرضية للغاية. وفي المناسبات القليلة، حتى الآن، التي تطلبت خدمة ما بعد البيع كانت الاستجابة ممتازة،“ كما أوضح فرناندو كورتيس مورينو. ويختم حديثه قائلًا: ”وقد دفعتنا كل هذه المنافع التي تحققت إلى البحث في إمكانية أتمتة الخطين الباقيين لمعالجة الجذاذات المتخلفة.“